‫الرئيسية‬ الأخبار أخبار الرياضة نادي سباقات الخيل يقيم غدًا أولى السباقات الكبرى على كأسَي ولي العهد

نادي سباقات الخيل يقيم غدًا أولى السباقات الكبرى على كأسَي ولي العهد

نادي سباقات الخيل يقيم غدًا أولى السباقات الكبرى على كأسَي ولي العهد

 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله -، يقيم نادي سباقات الخيل غدًا السبت، أولى السباقات الكبرى للفئة الأولى على كأسي ولي العهد لشوطي الخيل المنتجَة “محليًّا” والشوط المفتوح الدرجات “إنتاج ومستورد” المصنف دوليًا، والمقام ضمن الحفل الثامن والسبعين من موسم سباقات الرياض على أرض ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية، وذلك بجائزة مالية قدرها مليونين ريال.

ويمثل الكأس أهمية كبيرة في خارطة السباقات السعودية، بسبب فئويته، بالإضافة لكونها تمثّل واحدًا من أهم المؤشّرات الفنية لتحديد المستوى الفنيّ للمشاركة في بقية الاستحقاقات القادمة، إذ أظهر البرنامج النهائي مشاركة نخبة من أقوى الخيل في الميدان السعودي على مسافة 2400 م.

وبهذه المناسبة رفع صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل، أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله – على رعايته المتواصلة والدائمة لهذا الحدث السنوي الكبير والمرتقب، مؤكدًا سموه أن رعاية ولي العهد للحفل الكبير؛ بمثابة التشريف الكبير للوسط الفروسي، لتضاف إلى الدعم الكبير من قبله لرياضة الفروسية عمومًا وسباقات الخيل بوجه خاص.

ولفت سموه أن كأس ولي العهد يُعد من أبرز الكؤوس التي ينظمها نادي سباقات الخيل، وقال: “يشرفنا أن يكون هنالك كأس يحمل هذا الاسم الغالي علينا لتضاف إلى خارطة الكؤوس الفئوية الكبرى لسباقات الخيل، وبالتالي ستسهم في رفع مكانة الفروسية السعودية على المستويين الإقليمي والدولي”.

وأشار إلى أن الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة – أيدها الله – أسهم بشكل أساسي في النجاح الكبير الذي تشهده الفروسية السعودية، منوها بدعم سمو ولي العهد للخطوات التطويرية التي شهدتها سباقات الخيل في هذه المرحلة، وما وصلت له المملكة من مكانة في خارطة سباقات الخيل الدولية، بالإضافة إلى الاستراتيجية التي يسير عليها النادي في المرحلة المقبلة، لإظهار الصورة الحقيقية لسباقات الخيل السعودية عالميًا وفق التطلعات.

وبين سمو رئيس هيئة الفروسية، أن كأسي سمو ولي العهد – حفظه الله – يقامان وفق أعلى المعايير العالمية المرتبطة بالأنظمة الدولية وفق ما يتناسب مع حجم وقوة هذين الكأسين، وذلك بهدف ترسيخ مسماها ومخرجاتها عالميًا فقد تم تخصيص كأس الشوط الحادي عشر لفئة الإنتاج المحلي والمصنف بالفئة الأولى وبالتوازي يقام الشوط الثاني عشر لفئة مفتوح الدرجات الذي سيجمع إنتاج المملكة العربية السعودية مع الخيل المنتجة عالميًا بتصنيف دولي ذا مشهد على خارطة السباقات المصنفة.

من جانبه عبر الرئيس التنفيذي لنادي سباقات الخيل زياد المقرن، عن شكره وامتنانه لسمو ولي العهد على هذه الرعاية الكريمة لهذه المناسبة وبالتشريف الكبير للكأسين الغاليين، مؤكدًا جاهزية نادي سباقات الخيل لهذا الحفل السنوي الكبير.

 

 

 

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

منظمة الأمم المتحدة للسياحة والمجلس العالمي للسفر والسياحة يهنئان المملكة

  منظمة الأمم المتحدة للسياحة والمجلس العالمي للسفر والسياحة يهنئان المملكة لوصولها إ…