‫الرئيسية‬ الأخبار أخبار السعودية الأمير خالد بن سلمان والأمير فيصل بن فرحان ووزير الدولة عادل الجبير يدعوان للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض
أخبار السعودية - الأخبار - 27 أبريل، 2020

الأمير خالد بن سلمان والأمير فيصل بن فرحان ووزير الدولة عادل الجبير يدعوان للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض

سمو الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي 1

قال سمو الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي، إن بلاده “بذلت وستبذل كل الجهد من أجل الشعب اليمني”، وإن أمن واستقرار اليمن يأتي في أعلى أولويات المملكة، على حد وصفه، داعيا طرفي اتفاق الرياض إلى التعجيل في تنفيذ بنود الاتفاق الموقع في نوفمبر 2019.

وكتب نائب وزير الدفاع السعودي، في عدة تغريدات على تويتر، الاثنين، “من أجل الشعب اليمني الشقيق بذلت وستبذل المملكة كل الجهد، لتداوي آلامه وليعيش آمناً هانئاً في وطن لا مكان فيه للصراع والفوضى، ومن أجل ذلك نسعى للعمل على تقديم كل الدعم لليمنيين لتحقيق أمنهم واستقرارهم الذي ينشدونه”.

وتابع الأمير خالد بن سلمان، أن “المملكة تضع الشعب اليمني الشقيق ودعم أمنه واستقراره واستعادة مؤسسات دولته في أعلى أولوياتها، وتدعو طرفي الاتفاق سرعة عودة ممثليهم في اللجان وفرق العمل وغرف العمليات المشتركة تحت إشراف التحالف لتسريع تنفيذ الاتفاق من أجل المواطن اليمني التي تعلو مصلحته فوق كل المصالح الأخرى”.

وأوضح نائب وزير الدفاع السعودي، في تغريداته أن “التعجيل في تنفيذ اتفاق الرياض مسؤولية وطنية تقع على عاتق الطرفين الموقعين عليه واستجابة لتطلعات الشعب اليمني ورغبته في السلام في ظل الجهود المبذولة والمستمرة من التحالف في دعم وتشجيع الطرفين لتنفيذ اتفاق الرياض وعدم القيام بأي خطوات تصعيدية مخالفة لاتفاق الرياض”.

كما قال صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية اليوم في تغريدة على حسابه في تويتر “ نريد لليمن الشقيق تحقيق ما كفله اتفاق الرياض من عمل مشترك بين الطرفين لتحقيق مصلحة الشعب اليمني، وبترحيب المجتمع الدولي الداعم للاتفاق وبمباركة الأمم المتحدة أتيحت الفرصة لتحقيق الأمن والاستقرار مما يتطلب عودة الأوضاع إلى ما قبل إعلان المجلس الانتقالي لحالة الطوارئ وتنفيذ الاتفاق”.

وفي إطار متوازي، صرح معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء السعودي عادل الجبير اليوم في تغريدة على حسابه في تويتر “أن المملكة العربية السعودية أكدت ومعها شقيقتها دولة الإمارات بأنه يجب العودة إلى الوضع السابق، نرفض بشدة بأن تتحول مصلحة الشعب اليمني الشقيق التي كفلها (اتفاق الرياض) المدعوم دولياً إلى مزايدات بالمواقف وتحركات تعطل تحقيق الفرص الإيجابية للعيش بأمان واستقرار في أنحاء هذا البلد العزيز.”

 

 

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

نشاط انساني مكثف لمركز الملك سلمان للإغاثة في لبنان والسودان

  وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 580 حقيبة عناية شخصية للأسر الأكثر …